خطوات انشاء متجر الكتروني ناجح وجذاب باقل التكاليف

توفير التجارة الالكترونية الوقت والجهد على العميل، حيث تخدمه بسرعة الاستجابة لطلباته مقارنة مع التجارة التقليدية التي تحتاج إلى معاملات ورقية قد تستغرق وقت أطول.

خطوات انشاء متجر الكتروني ناجح وجذاب باقل التكاليف

مع التطور التكنولوجي المستمر في عالمنا ظهر مؤخراً مفهوم التجارة الإلكترونية، وهناك عدة فوائد لهذا النوع من التجارة منها

  • توفير الوقت والجهد على العميل، حيث تخدمه بسرعة الاستجابة لطلباته مقارنة مع التجارة التقليدية التي تحتاج إلى معاملات ورقية قد تستغرق وقت أطول.
  • تخفيض تكاليف الاتصال التقليدي عبر الهاتف والبريد لاستلام الطلبات وفي التصميم والتسويق والتوزيع.
  •  انشاء متجر إلكتروني  بتكلفة منخفضة جداً مقارنة مع إنشاء متجر تقليدي يحتاج إلى تكلفة عالية
  • تقليل المخاطر التي تتعرض لها المنتجات والسلع عند تخزينها مما يزيد من نسب الأرباح   وتقليل خطورة الخسائر.
  • إمكانية الوصول إلى نطاق واسع من العالم من أي مكان وبأقل التكاليف.
  • الابتعاد كل البعد عن الازدحامات التي تشهدها الأسواق.
  • تسهيل عمليات الدفع حيث توفر مواقع التجارة الإلكترونية العديد من طرق الدفع التي توفر الوقت والجهد على العميل.

خطوات إنشاء موقع تجاري :

1 - اختيار نوعيّة السّلع المراد بيعها :

تُعد أهم خطوة لإنشاء موقعٍ تجاري إلكتروني ناجح هي وضع خطة يتم من خلالها تحديد نوعيّة السّلع المراد عرضها وبيعها واختيار النّوعية غير المُتوفِّرة بالسّوق المحلي، وتقدير تكلفتها مقارنةً مع ربحها، وحساب معدل الفائدة الماديّة مقارنةً مع عدد المبيعات، فبعض السّلع تُحقّق أرباحاً مذهلة وتُباع بطرقٍ سهلةٍ ويرغبها الزّبائن، وتوجد منتجات أخرى تحتاج لوقتٍ أطول في البيع؛ نظراً لارتفاع سعرها، أو بسبب توفُّرها في الأسواق المحلية ولا تُحقّق ربحاً ماليّاً عالياً.

2 - تصميم موقع تسوّق تجاري إلكتروني  :

تتوفّر خيارات عدّة وبرامج متنوّعة مجانيّة لإنشاء متجرٍ إلكتروني خاص، وجميعها تقدم الدّعم لصاحب المتجر من الألف إلى الياء، والأفضل اختيار أحد المواقع المشهورة، وسهلة التّعامل، والتي تتعامل باللّغة العربية وتدعمها.

3 - حجز السّيرفر للمتجر و تسجيل النّطاق:

يتم ذلك بالحجز عن طريق البريد الإلكتروني، وإدخال الموظفين أيضاً للتّواصل مع الزبائن والعملاء من خلال تقارير بريديّة مستمرة، وتقديم نسخ إضافية احتياطية لجميع ما يحتويه المتجر.

4- اختيار شكل التّصميم والشّعار للموقع :

هناك الكثير من التّصاميم والشّعارات الجاهزة، يمكن اختيار التّصميم الملائم مع إجراء بعض التّعديلات البسيطة بما يتناسب مع محتوى الموقع والبضاعة والسّلع المتوفّرة، وتوجد تصاميم جاهزة متوفرة ومُخصّصة للشّراء بأسعارٍ مناسبة تتراوح ما بين 20 و50 دولاراً.

5- اختيار مُورِّد البضائع :

تتعدّد الخيارات لاستيراد السّلع فالبعض يُفضل الاستيراد من الصّين أو اليابان فهو يعد خياراً مناسباً، وهناك عدة خياراتٍ لاختيار السّلع فمنها ما هو جديد، ومنها ما هو مستعمل، ولكلِّ نوعٍ سعر خاص، والبعض يُفضل اختيار سلعة غريبة وحديثة، تتلائم مع رغبات الزّبائن، وتُلاقي رواجاً ولا تكون متوفّرة بالسّوق المحلّي، والبعض يُفضّل الشّراء عن طريق مواقع إلكترونية كبيرة، ومنها موقع الماركات العالمية، والمواقع التجارية الكبيرة، وجميعها تضم آلافاً من المُورّدين يمكن التّواصل معهم والاستفادة منهم.

6- مرحلة التّطبيق :

تتم من خلال وضع جميع الأهداف والنّقاط وتركيزها لإنشاء الموقع وتصميمه، وتحديد نوعية السّلع واستيرادها وعرضها عن طريق حملاتٍ إلكترونية تسويقية عن طريق جوجل أددورد، ويمكن لصاحب المتجر أنّ يديرها من المنزل، أو من أيِّ مكانٍ من خلال الحاسوب المتنقّل، وكأقصى حدّ يحتاج الموقع الإلكتروني التّجاري إلى شهرٍ واحد حتّى يكون جاهزاً للانطلاق ضمن مواقع ومتاجر الشّبكة العنكبوتيّة.